أرشيفات التصنيف: الذهب والنفط

السعودية تصدر 1.84 مليار برميل نفط خلال 8 أشهر.

بال أف إكس – السعودية 1 سبتمبر 2014

صدرت المملكة نحو 1.84 مليار برميل نفط خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2014 بقيمة 747 مليار ريال.

وبلغ الاستهلاك المحلي من النفط في نفس الفترة ما يقارب 553 مليون برميل وبنسبة 23% من إجمالي الإنتاج في نفس الفترة، وفقا لما نقلته صحيفة “الرياض”.

وتأتي هذه الأرقام في الوقت الذي قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو، خالد الفالح، إن شركته تخطط لاستثمار 40 مليار دولار سنويا على مدى الأعوام العشرة القادمة للحفاظ على استقرار طاقة الإنتاج النفطي ومضاعفة إنتاج الغاز.

وقال المستشار الاقتصادي المتخصص بقطاع النفط والطاقة، الدكتور فهد بن جمعة، إن المملكة صدرت نحو 1.84 مليار برميل نفط خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2014 بقيمة 747 مليار ريال.

وتوقع في هذا الخصوص أن يبلغ الاستهلاك المحلي من النفط ما يقارب 553 مليون برميل وبنسبة 23% من إجمالي الإنتاج في نفس الفترة.

وأضاف أن الأسابيع الأخيرة شهدت تراجعا ملحوظا في أسعار النفط العالمية، لاسيما في ظل تدافع التطورات الجيوسياسية جراء العقوبات الاقتصادية التي فرضتها أميركا والاتحاد الأوروبي ضد روسيا، والتي من المحتمل أن يكون تأثيرها محدودا على مستوى الصادرات، وفقا لوكالة الطاقة الدولية.

وقال إن إمدادات النفط العالمية مازالت وفيرة، والطلب يميل إلى الضعف، ويعتبر خطر انقطاع الإمدادات منخفضا رغم تلك المخاطر الجيوسياسية، لأنه في هذه الأيام يتم التركيز على أساسيات العرض والطلب.

وأوضح أن إمدادات أوبك مازالت قوية من أي وقت مضى، فقد حققت رقماً قياسياً عندما وصل إنتاجها إلى 30.44 مليون برميل يوميا في يوليو، بدعم من زيادة الإنتاج السعودي.

ولفت إلى أن خام غرب تكساس واصل انخفاضه على مدى الأسابيع الماضية ليصل إلى 93.65 دولار الأسبوع قبل الماضي، محققا أكبر خسارة له في تسعة أشهر، مع قرب صيانة مصافي النفط الأميركية في شهري سبتمبر وأكتوبر.

أما خام برنت فقد تراجع إلى 102.29 دولار، لتتسع الفجوة بينه وبين غرب تكساس إلى 8.64 دولار، كما أن سعر سلة أوبك تراجع إلى 99.52 دولار خلال نفس الأسبوع.

ومع هذه التطورات، قال ابن جمعة، إنه رغم أن البنك الفيدرالي لا ينوي رفع سعر الفائدة في المدى القريب حتى يتحسن الاقتصاد الأميركي فإنه من المفترض أن يدعم ذلك أسعار النفط، إضافة إلى العوامل الجيوسياسية القائمة.

وأشار في نفس السياق إلى أنه من المتوقع أن يرتفع الطلب على النفط هذا العام إلى مليون برميل يوميا طبقا لوكالة الطاقة الدولية، في ظل النمو الاقتصادي العالمي الضعيف هذا العام، كما توقع ذلك “صندوق النقد الدولي”.

ونوه بأن النمو سيتحسن العام القادم، مما يدعم ارتفاع الطلب إلى 1.3 مليون برميل يوميا، أما التوقعات للربع الثالث من هذا العام، بحسب ابن جمعة، فإن التوقعات تشير إلى أن الطلب العالمي سيبقى عند 77.8 مليون برميل يوميا.

 

التحليل الفني- توقعات أسعار الذهب 1 سبتمبر 2014

بال أف إكس – 1 سبتمبر 2014

ارتفع زوج الذهب/الدولار الأمريكي بنسبة 0.55% خلال الأسبوع حيث أن المخاوف بشأن تصاعد التوترات بين القوات الأوكرانية و المتمردين المؤيدين لروسيا في شرق أوكرانيا زادت من الرغبة في الحصول على أمن الذهب.

و لكن الحركة التصاعدية استمرت في مواجهة المصاعب نتيجة لقوة الدولار الأمريكي. يبدو بأن سوق الذهب محصور بين تداول الأصول الآمنة الناتج عن التوترات الجيوسياسية و تحسن الأوضاع الاقتصادية من الولايات المتحدة. من الواضح بأن الذهب كان يتصرف بطريقة إيجابية تجاه عامل الخوف، و لكن المكاسب الناتجة عن شراء الأصول الآمنة غير دائمة.

أسعار الذهب عند نفس المستوى الذي كانت عنده قبل 5 أشهر و قبل سنة و منذ أن بدأت التوترات الجيوسياسية تصبح عابرة، حيث أن السوق قد يتحسن على المدى القصير و لكنه يميل بعد ذلك إلى التراجع بشكل سريع، المشاركين في السوق يريدون أن يروا إذا ما كانت مكاسب السعر هذه سوف تثبت قبل أن تصبح أكثر حدة.

البيانات المعلن عنها يوم الجمعة من لجنة التداول بالسلع الآجلة أظهرت بأن المتداولين المضاربين على بورصة شيكاغو التجارية زادوا من وضعياتهم الصافية على الذهب إلى 113169 عقد (المستوى الأدنى خلال 10 أسابيع) من 137976 الأسبوع السابق. بالطبع، الجانب الآخر هو البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة.

تحسن الاقتصاد سوف يعطي أعضاء لجنة السوق المفتوحة الفدرالية الثقة لرفع معدلات الفائدة. لهذا السبب، ما زلت أعتقد بأن المثلث التنازلي الذي يتشكل على الرسم البياني الأسبوعي سوف يحتوي السوق خلال الأسابيع العديدة القادمة. إن كنت تصر على الاحتفاظ بالذهب على أنه ضمان ضد الكوارث، فإن شراءه مقابل اليورو (أو ربما حتى الين الياباني) قد يكون خياراً أفضل.

من خلال الحديث بناءً على الرسوم البيانية، فإن الطريق الذي يحتوي على أقل مقارنة بالنسبة للذهب يبدو بأنه للأسفل. بعبارة أخرى، أتوقع أن تستمر غيمات إيشيموكو على الإطار الزمني اليومي (التي تقع حالياً بين 1292.70 و 1311$) في العمل كحاجز.

في حال سيطرت الحركة التصاعدية و دفعت الأسعار فوق الغيمات، فإن السوق من الممكن أن يصل إلى 1340$ للأونصة. على الطريق إلى الأعلى سوف تكون هناك عقبات مثل 1318 و 1324.50 و 1331.50. إلى الأسفل، هناك دعم متوسط عند المستوى 1280.

اختراق هذا المستوى يعني بأن الهدف التالي سوف يكون المنطقة 1272.90-1268. من الممكن أن بأن يستمر الزوج في ميوله التنازلية (و اختبار المستوى 1240 في النهاية) في حال تم تجاوز هذا الدعم الهام.

 

أسعار الذهب

الذهب يواصل مكاسبه لليوم الثالث مع تراجع الدولار.

بال أف إكس – 28 أغسطس 2014

ارتفع الذهب لثالث جلسة على التوالي يوم الخميس مدعوما بهبوط الدولار وتنامي التوترات بين أوكرانيا وروسيا ولكن المعدن النفيس تعرض لضغوط من ارتفاع الأسهم وتوقعات زيادة أسعار الفائدة الأمريكية.

ومن شأن رفع أسعار الفائدة أن يحد من بريق الأصول التي لا تقدم أسعار فائدة لحائزيها مثل الذهب الذي يكافح لاختراق مستوى مقاومة رئيسي عند 1300 دولار للأوقية. وتقل أسعار الذهب الأن أكثر من 600 دولار عن مستواها القياسي الذي بلغته في عام 2011 .

وبحلول الساعة 0355 بتوقيت جرينتش يوم الخميس صعد سعر الذهب 0.24 بالمئة إلى 1285.56 دولار للأوقية (الأونصة) مبتعدا عن أدنى مستوى في شهرين عند 1273.06 دولار الذي بلغه في 21 اغسطس آب.

وبلغ الذهب في العقود الأمريكية 1286.60 دولار للأوقية بارتفاع 0.25 بالمئة للأسباب من بينها التوترات الجيوسياسية بعد أن اتهمت أوكرانيا روسيا بالقيام بتوغل عسكري جديد عبر حدودها الشرقية.

وارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 19.48 دولار للأوقية.

وصعد البلاتين 0.4 بالمئة إلى 1416 دولارا كما زاد البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 890.13 دولار للأوقية.

 

برنت يحوم دون 103 دولارات للبرميل وسط وفرة في المعروض.

بال أف إكس – 28 أغسطس 2014

انخفض سعر برنت في العقود الآجلة يوم الخميس ولكنه ظل في نطاق بين 102 و 103 دولارات للبرميل بعد أن ألقى مزيج من وفرة المعروض وحريق مصفاة في الولايات المتحدة قد يقلص الطلب على النفط الخام بظلاله على الأسعار.

ومن المتوقع أن يتجاوز معروض النفط العالمي الطلب هذا العام مما يؤدي إلى تراجع أسعار الخام. وأسعار عقود النفط الآجلة على جانبي الأطلسي في طريقها لتسجيل ثاني هبوط شهري.

ولم يتمكن برنت في عقود اكتوبر تشرين الأول من اختراق نطاق 102-103 دولارا للبرميل هذا الاسبوع بعد أن نزل الاسبوع الماضي إلى أدنى مستوياته في 14 شهرا. وبحلول الساعة 0539 بتوقيت جرينتش يوم الخميس انخفض برنت تسعة سنتات إلى 102.63 دولار للبرميل.

وهبط الخام الامريكي الخفيف اثر أنباء عن نشوب حريق في أكبر مصفاة لشركة بي.بي في الولايات المتحدة. وهبط سعر عقود اكتوبر تشرين الأول 27 سنتا إلى 93.61 دولار للبرميل.

ولم يطرأ تغير يذكر على أسعار عقود النفط الآجلة في الجلسة السابقة عقب بيانات محايدة عن المخزونات الأمريكية في حين يترقب المستثمرون بيانات اقتصادية للتعرف على آفاق الطلب في أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقريرها الأسبوعي إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة سجلت انخفاضا أكبر من المتوقع بلغ 2.07 مليون برميل الأسبوع الماضي لكن المخزونات في كاشينج زادت 508 آلاف برميل

 

بال

شركة بي بي تعلن عن بدء إنتاج الغاز من مشروع “ديكا” في مصر.

بال أف إكس – القاهرة 23 أغسطس 2014

أعلنت شركة بي بي مصر اليوم عن بدء إنتاج الغاز من مشروع “ديكا” بمصر من بئر “جنوب دينيس 6″، بمعدل 50 مليون قدم مكعب في اليوم. ويتركز مشروع “ديكا” في حقلى غاز دينيس وكروان في منطقة إتفاقية التمساح في شرق دلتا النيل، وسيقوم بالتوريد إلى السوق المحلي المصري.

وصرح هشام مكاوي الرئيس الإقليمي لشركة بي بي شمال أفريقيا قائلاً: “أن مشروع “ديكا” هو مثال آخر لإلتزام شركة بي بي تجاه مصر والشراكة المصرية طويلة الأمد. ونتطلع إلى مواصلة القيام بدور رئيسي في تنمية قطاع الطاقة المصري، وتعظيم استخدام مواردنا القائمة للمساعدة في الوفاء باحتياجات الطاقة المتنامية لسنوات عديدة قادمة”.

مشروع “ديكا” يمثل مجموعة من اكتشافات الغاز الجاري تنميتها من خلال 5 آبار تحت سطح البحر، ويشمل بئر “بيلو 1 سي” ” في منطقة اتفاقية التمساح ” وتركيب أنظمة إنتاج تحت سطح البحر مع خطوط بحرية ومعالجة الغاز في مصنع غاز الجميل البري.

وتـستخدم البنية التحتية الحالية من حقل “سيث” (المملوكة لبي بي بنسبة 50٪) وخطوط مواسير تصدير غاز التمساح والبنية التحتية لمجمع غاز الجميل.

ومن المتوقع أن يقوم مشروع “ديكا” بتسليم 230 مليون قدم مكعب من الغاز عند أقصى طاقة إنتاج بدءا من الشهور الأولى لعام 2015 من الآبار الخمسة بما فيها “بيلو 1 سي”. ويقع بئر “جنوب دينيس 6″ على مسافة 65 كيلومتر تقريباً من شمال بورسعيد، على عمق 100 متر تحت سطح البحر.

وتمتلك كل من شركة بي بي وشركة إيني حصة قدرها 50٪ من اتفاقية منطقة التمساح. وتقوم بتشغيل مشروع “ديكا” الشركة المشتركة بتروبل.

 

أسعار الذهب

الذهب يهبط لأدنى مستوى في أسبوعين مع صعود الدولار.

بال أف إكس –  21 أغسطس 2014

واصل الذهب الهبوط في التعاملات الاسيوية اليوم الخميس موسعا خسائره الى جلسة خامسة ومتراجعا الى أدنى مستوى في أسبوعين بعد صعود قوى للدولار بفعل تكهنات بان رفع اسعار الفائدة الامريكية بات قريبا.

وأظهر محضر أحدث اجتماع للجنة صانعة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي أن تعافيا قوياً مفاجئاً لسوق الوظائف في الولايات المتحدة قد يدفع البنك المركزي الأمريكي الى رفع أسعار الفائدة في موعد أقرب من المتوقع رغم أن بعض المسؤولين يريدون أن يروا مزيدا من الأدلة قبل أن يغيروا رأيهم.

وهبط سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة الى 1284.80 دولار للأوقية (الاونصة) وهو أدنى مستوى له في أسبوعين قبل ان يتعافى قليلا الى 1286.70 دولار بحلول الساعة 0415 بتوقيت جرينتش.

وانخفضت العقود الآجلة الامريكية للذهب 7.10 دولار الى 1288.10 دولار للأوقية.

وقال متعامل في المعادن النفيسة “الذهب يتعرض لضغط بسبب الدولار القوي” و المزيد من البيانات اليوم من المنتظر أن تختبر الدعم للذهب ومن المرجح جدا أن يهبط الذهب الى 1280 دولارا وأقل من ذلك.”

وفشل الذهب في الارتفاع على الرغم من تراجع الاسهم الاسيوية التي تعرضت لضغوط من بيانات مخيبة للآمال عن أداء القطاع الصناعي في الصين مما أثار قلقا بشان نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقفز الدولار الى أعلى مستوياته في 11 شهرا امام سلة من العملات الرئيسية مع تلقيه المزيد من الدعم بعد نشر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وتنتظر الاسواق أحدث بيانات بشان الطلبات الجديدة لإعانة البطالة في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو وبيانات عن اداء القطاع الصناعي الأمريكي في وقت لاحق من اليوم.

اس

5.75 مليون عقد بالنصف الأول سجلته دبي للذهب بقيمة 172 مليار دولار

بال أف إكس، دبي،  14 يوليو 2014:
بلغت تداولات بورصة دبي للذهب والسلع (DGCX) خمسة ملايين عقد مع انتهاء النصف الأول من عام 2014، إذ تم تسجيل أكثر من 5.75 مليون عقد بقيمة تزيد عن 172 مليار دولار أمريكي.

وذكر بيان صحفي أن عدد عقود العملات الآجلة المتداولة خلال النصف الأول من العام 5.34 مليون عقد بقيمة 157 مليار دولار أمريكي، بينما برزت عقود المعادن الثمينة محققة نمواً بمعدل 7% عن العام الماضي مع 283,138 عقداً بلغت قيمتها 11 مليار دولار أمريكي.

ومن العقود الأخرى التي حققت أداء جيداً في النصف الأول عقود مؤشر ستاندرد آند بورز سينسكس الآجلة في بورصة مومباي، إذ سجلت أكثر من 100 ألف عقد منذ إطلاقها قبل 10 أشهر.

وتضمنت المنتجات التي أظهرت أفضل أداء خلال يونيو 2014 عقود الذهب الآجلة، التي حققت نمواً بمعدل 21% عن العام الماضي مسجلة حوالي 36 ألف عقد، وكذلك عقود مؤشر ستاندرد آند بورز سينسكس الآجلة في بورصة مومباي التي سجلت ثاني أعلى حجم تداول شهري لها على الإطلاق بتداول 19,666 عقد، وعلى غرارها عقود النحاس الآجلة التي سجلت أيضاً ثاني أعلى أحجام تداولاتها الشهرية خلال الأشهر الـ12 الماضية.
وتعمل بوصة دبي حالياً على الاستعداد من أجل تنويع محفظة منتجاتها بشكل كبير من خلال إضافة عقود جديدة من العملات والمعادن الثمينة والأسهم والقطاعات الزراعية، المقرر إطلاقها خلال الربعين القادمين.

وعلى رأس هذه العقود الذهب الفورية، والتي ستكون أول عقود ذهب يتم تداولها وتسليمها بشكل فوري وفعلي على منصة تداول في منطقة الشرق الأوسط.

وسيمكن كل ذلك اللاعبين في السوق التداول الفوري لعقود الذهب وفقاً لمعيار دبي لتسليم السلع (DGD) عبر منصة تبادل آمنة ومنظمة.

الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع غاري أندرسون قال: “إن الأداء القوي لعقود المعادن الثمينة في منصتنا يجعلنا متفائلين حيال إطلاق عقود الذهب الفورية، في خطوة نثق بأنها سترفع من كفاءة التداول في سوق الذهب بدبي وستعزز من مكانتها كمركز رائد لتداول الذهب.

وأشار إلى أن بورصة دبي تسعى للمساهمة بشكل أكبر في تطوير سوق المشتقات المالية في دولة الإمارات والمنطقة”.

كما تعتزم إطلاق مجموعة واسعة من منتجات العملات المعتمدة في الأسواق الناشئة لاستقطاب العملاء في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المنتجات المستقبلية المخطط إطلاقها في الربع الثالث من عام 2014 ثلاثة عقود آجلة لعملات جديدة تشمل الراند جنوب إفريقيا، والروبل الروسي، والوون الكوري.

كما تخطط بورصة دبي لإضافة العقود الآجلة المعتمدة على مؤشر MSCI الهند إلى محفظتها الخاصة من الأسهم، وذلك في الربع الأخير من عام 2014.

خطط تطوير الغاز السعودي تواجه صعوبات بعد انسحاب شل.

بال أف إكس – السعودية 8 يوليو 2014

تسدل رويال داتش شل الستار على استثماراتها في مشروع لتطوير الغاز في السعودية لتعقد بذلك جهود أكبر بلد مصدر للنفط في العالم لاستغلال احتياطياتها الضخمة من الغاز.

ويحتل التنقيب عن الغاز أولوية في المملكة التي تواجه صعوبات لتلبية الطلب المحلي الذي يرتفع بشكل سريع. لكن ظهور صناعة النفط الصخري أتاح فرصا أكثر إغراء لشركات الطاقة في أماكن أخرى.

وقالت شل في بيان بالبريد الإلكتروني “قررت الشركة عدم ضخ مزيد من الاستثمارات في مشروع كيدان.

“كان ذلك قرارا صعبا لكن شل تظل ملتزمة بالعمل في المملكة ونسعى لتنمية استثماراتنا في أنشطة المنبع والمصب على حد سواء.”

ولم تذكر شل السبب وراء قرارها الانسحاب من المشروع المشترك في منطقة كيدان بصحراء الربع الخالي في جنوب شرق السعودية.

وتخلت بالفعل ثلاث شركات أجنبية على الأقل – إيني الإيطالية وريبسول الأسبانية وتوتال الفرنسية – عن البحث عن مكامن للغاز مجدية من الناحية الاقتصادية في هذا الجزء من المملكة.

واستمرت شل لفترة أطول في مشروعها المشترك شركة جنوب الربع الخالي مع أرامكو السعودية بعد اكتشاف كميات صغيرة من الغاز.

ومنطقة كيدان غنية بالغاز عالي الكبريت وهي قريبة من حقل الشيبة أحد أكبر الحقول النفطية في المملكة وينتج 750 ألف برميل يوميا. ويحتوي الغاز عالي الكبريت على مستويات مرتفعة من كبريتيد الهيدروجين المميت ولذا من الصعب استخراجه مقارنة مع احتياطيات الغاز التقليدية.

وقالت مصادر مطلعة لرويترز العام الماضي إن التكلفة المرتفعة نسبيا لتطوير مكامن صعبة في بلد لا تغطي أسعار بيع الغاز فيه إلا جزءا بسيطا من تكاليف الإنتاج المحتملة ربما كانت أحد أسباب إحجام شل أيضا.

وتتوقع السعودية التي تحوز خمس الاحتياطيات العالمية المؤكدة من الغاز أن يرتفع الطلب المحلي على الغاز الطبيعي – الذي تستخدمه بشكل رئيسي في تشغيل محطات توليد الكهرباء – إلى نحو مثليه بحلول عام 2023 من مستويات عام 2011 البالغة 3.5 تريليون قدم مكعبة سنويا.

وقدر وزير البترول السعودي علي النعيمي احتياطيات الغاز غير التقليدي في المملكة بما يزيد على 600 تريليون قدم مكعبة أي أكثر من مثلي احتياطياتها المؤكدة من الغاز التقليدي.

وتريد السعودية الغاز لتلبية الطلب المحلي على الطاقة المدعمة حتى تتمكن من توفير مزيد من النفط للتصدير بأسعار مجزية.

 

هدي الغصن

هدى الغصن المدير التنفيذي في شركة أرامكو السعودية تطالب بتوفير فرص التعلم والتطور المستمر للمواهب الشابة.

بال أف إكس – السعودية  7 يوليو  2014

استعرضت السيدة هدى الغصن في هذا الحوار مع مجلة ” آفاق ” التي تصدرها شركة توتال النفطية الفرنسية , الأساليب المتطورة التي تعتمدها شركة النفط السعودية لتوظيف وتقييم ودعم وتشجيع الكفاءات الوطنية.

وتتحدث الغصن بحماس عن فرص التعلم مدى الحياة، والتطور المهني والشخصي، وآلية اختيار الشركة لموظفيها القادرين على قيادة المؤسسة خلال السنوات الصعبة المقبلة.

وقالت الغصن باعتبارها المدير التنفيذي لعلاقات الموظفين والتدريب في شركة “أرامكو السعودية” :” تعتمد استراتيجية التوظيف في ” أرامكو” على تحليلات قوة العمل ونموذج متطور لتخطيط القوى العاملة بهدف تقييم الكفاءات الداخلية والخارجية المتاحة. ويسهم هذا النموذج في تقدير احتياجات الشركة من الكفاءات مع توقع الثغرات وتحديد الاستراتيجيات الفاعلة لتفاديها.

ويتطلب هذا النهج تعاوناً وثيقاً بين مختلف أقسام الشركة، ويساعدها ذلك على سد حاجتها من الفنيين والعمال الصناعيين لشغل وظائف معينة. ويُظهر النموذج أعداد الموظفين المؤهلين بشكل كامل بنحو 400 وظيفة متنوعة تقريباً يحتاجها كل واحد من قطاعات العمل سنوياً خلال الأعوام الخمس أو العشر أو حتى الثلاثين عاماً القادمة.

وعن أنواع التدريب التي توفرها “أرامكو السعودية” لموظفيها حتى تضمن لهم أهلية الاستمرار في العمل معها، ردت بالقول:” توثر عمليات “أرامكو السعودية” في حياة المليارات من الناس حول العالم، ما يلزمنا بضرورة المحافظة على كفاءة قوتنا العاملة، ومنحهم القدرة على النهوض بهذه المسؤولية الكبيرة.

وتمتلك الشركة وتدير 30 مركز تدريب محلي تقدم التدريب المهني، والأكاديمي، والفني، ومهارات القيادة التخصصية. ويتم إجراء عمليات تقييم دقيقة سنوياً لتحديد الاحتياجات التنموية ومتطلبات المؤهلات العلمية، ومن ثم تصميم البرامج المناسبة لسد هذه الثغرات بما في ذلك التدريب داخل الفصول الدراسية وعبر المهام الوظيفية والميدانية داخل أراضي المملكة وخارجها، وفي أفضل المؤسسات حول العالم. ويتم رفد هذه البرامج جميعها بالتوجيه المستمر، والتدريب، وعمليات نقل المعرفة.

واضافت الغصن :” تهدف برامجنا التدريبية إلى تطوير الخبرات الفنية، إضافةً إلى المهارات الشخصية لبناء التفكير الناقد، والعمل الجماعي، والتواصل، وكفاءة حل المشكلات.

وانطلاقاً من ارتكازنا كمؤسسة على مفهوم التعلم، لذا فنحن ندرك أهمية التعلم مدى الحياة في تطوير المعارف المرتبطة بالعمل؛ ويتم تشجيع الموظفين على اكتساب معارف ومهارات جديدة تساعدهم في التغلب على التحديات غير المألوفة.

وبهدف تشجيع الموظفين على تعزيز معارفهم، أطلقت الشركة برنامجاً تعليمياً إلكترونياً مكثفاً ضم أكثر من 3,500 جلسة متخصصة على مدار السنوات الـ 15 الماضية. وأتاحت الشركة لجميع موظفيها فرصة استخدام شبكة الإنترانت الخاصة بها مجاناً ضمن منازلهم لدعم مبادرات التنمية الذاتية. كما تم تنفيذ أكثر من 600 ألف جلسة تعليمية عبر الإنترنت خلال عام 2013 وحده.

واعربت الغصن عن اعتقادها  أن الركيزة الأساسية لاستقطاب المواهب الشابة والاحتفاظ بها ضمن أي قطاع هي إنشاء وضمان استمرارية شركة يفخر الموظفون بالعمل لديها والارتباط بها.

وقالت :” تختلف توقعات الأجيال الشابة اليوم عما شهدناه من قبل؛ إذ يهمهم بالدرجة الأولى العمل لدى علامة تجارية مرموقة تمنحهم بيئة العمل الكفيلة باستنهاض أفضل مستويات الأداء لديهم، وتتيح لهم مساحة أكبر للإبداع والابتكار. وبالنسبة لنا في “أرامكو السعودية”، تلعب باقة المكافآت والأجور التنافسية دوراً محورياً في هذا المجال، ولكننا نعتبر سمعة الشركة وبيئة العمل التعليمية الديناميكية من أهم عناصر “مقترح قيمة العمل” لدينا.

علاوةً على ذلك، توفر برامجنا الخاصة بالتدريب والتطوير فرصاً قيمة للنمو الشخصي والمهني لجميع الموظفين خلال دورة حياتهم الوظيفية مع الشركة بدءاً بالتعيين وانتهاءً بالتقاعد”، ويتعلم موظفونا من اليوم الأول كيفية قيادة مسيرتهم المهنية، وتطوير قدرتهم على التعلم المستمر، واكتساب معارف ومهارات جديدة تسهم في ارتقائهم المهني. ومع ارتكاز ثقافة الشركة على أسس الجدارة والمسؤولية ومستوى الأداء، يعتبر التقدم الوظيفي مضموناً لأولئك الذين يساهمون بأفضل ما لديهم ويضيفون قيمة أكبر إلى أداء المؤسسة عموماً.

وأضافت الغصن:” يوجد ثلاثة عوامل محركة أساسية لتحفيز وإشراك الموظفين هي: 1) التكريم، و2) والعمل الذي يغذي روح التحدي، و3) وضوح الرؤية والهدف. ولا يقتصر عمل الموظفين الشباب على تأمين مستلزمات الحياة والحصول على المال فقط، بل يتعداه إلى تحقيق الرضا الشخصي، والتطور المهني، واحترام الذات؛ فهم يبحثـون عن فرص عمل مُرضية توفر لهم هدفاً يسعـون لتحقيقه، وعن بيئة عمل مجزية وممتعة تدعم ثقتهم بأنفسهم.

وخلصت الي القول في ختام حديثها إن توفير فرص التعلم والتطور المستمر للمواهب الشابة، ورسم خارطة طريق لنموهم الوظيفي، وتزويدهم بشبكة من المهنيين والمرشدين المنفتحين يسهم في استمرار تحفيزهم على بذل قصارى جهدهم لإتمام العمل؛ ونحن بدورنا نقوم بتنظيم استطلاعات رأي دورية لمراقبة مناخ العمل ومدى الازدهار المؤسسي، وتحديد الثغرات المعيقة لعملية إشراكهم، وتطوير برامج التحفيز الهادفة لمعالجة مواقع الخلل

 

 نقل 3.5 مليون طن من مناجم البعيثة وسط البلاد إلى مدينة رأس الخير على الخليج العربي.

بال أف إكس – السعودية  7 يوليو 2014

أعلنت الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) بدء تشغيل قطارات البوكسايت لنقل الخامات من مناجم البعيثة في منطقة القصيم إلى مرافق المعالجة والتصدير في مدينة رأس الخير التعدينية على الخليج العربي، لنقل نحو 3.5 ملايين طن سنويا لتزويد مصهر الألمنيوم التابع لشركة معادن بالخامات الأولية لتشغيله.
وخط قطارات البوكسايت هو الفرع الثاني لمشروع سار لقطارات المعادن، حيث يمثل الفرع الأول لقطارات المعادن خط قطار خامات الفوسفات من حزم الجلاميد من منطقة الحدود الشمالية إلى مدينة رأس الخير التعدينية، وكانت “سار” التي تعود ملكيتها لصندوق الاستثمارات العامة، الذراع المالية لوزارة المالية السعودية؛ قد استثمرت نحو 12 مليار ريال (3.2 مليار دولار).
وتسير “سار” قطارات مخصصة لنقل خامات البوكسايت على خط حديدي يبلغ طوله 600 كيلومتر تقريبا، وتشغل ضمن قطاع قطارات البوكسايت قطارين بعدد عربات تبلغ 92 عربة لكل قطار في الفترة الراهنة، فيما تبلغ سعة كل العربة الواحدة نحو 100 طن، وبطاقة استيعابية إجمالية قدرها 9200 طن للقطار، وتخطط الشركة خلال الفترة المقبلة إلى رفع عدد العربات بشكل تدريجي إلى 120 عربة بطاقة استيعابية إجمالية قدرها 12 ألف طن للرحلة الواحدة.
وتنقل خامات البوكسايت التي تعدّ المصدر الأساسي لمعدن الألمنيوم (على شكل صخور) آليا من مناجم الخام في منطقة البعيثة، ثم ينطلق القطار باتجاه معامل المعالجة لشركة معادن الألمنيوم في رأس الخير، وتستغرق عمليتا الشحن والتفريغ لكامل هذه الحمولة الضخمة قرابة الأربع ساعات فقط.
وتؤكد الشركة أن تشغيل خط قطارات البوكسايت سيزيح خلال الرحلة الواحدة أكثر من 480 شاحنة عن الطريق البري بين البعيثة ورأس الخير، وهو ما يعني رفعا لكفاءة استغلال الموارد الطبيعية لإنتاج الطاقة وتقليل الانبعاثات الكربونية الضارة للبيئة، إضافة إلى خفض نسب الحوادث على الطرق العامة والتقليل من استهلاك بنيتها التحتية، مما يعني زيادة عمرها الافتراضي.
تكمن أهمية خام البوكسايت لاحتوائه مادة الألمونيا المكون الرئيس لمعدن الألمنيوم، الذي يدخل في صناعات كثيرة، أهمها الطائرات والسيارات ومواد التغليف والبناء والتشييد وغيرها.

كما يأتي تشغيل شركة «سار» لقطارات البوكسايت في هذه الفترة تزامنا مع بدء شركة معادن للألمونيوم إنتاجها التجريبي دعما لهذه الصناعة، لا سيما أن شركة معادن للألمونيوم تستهدف طاقة إنتاجية قدرها 380 ألف طن من صفائح الألمنيوم سنويا، بينما تؤكد الإحصاءات أن احتياطيات السعودية من هذه المادة الخام في المناجم تكفي لأكثر من 50 سنة مقبلة، وهو ما يبرز الجدوى الاقتصادية للخطوط الحديدية كأحد الحلول الاستراتيجية للنقل بالمملكة.
أمام ذلك قال منصور بن صالح الميمان رئيس مجلس إدارة الشركة «إن الوفاء بالتزامنا تجاه شريكنا الاستراتيجي شركة (معادن) كان أحد أبرز أولوياتنا». كما أكد على أن العمل لاستكمال تشغيل خط البوكسايت قد جرى بشكل متواز مع استيفاء معادن للألمونيوم لمرفقها في كل من البعيثة ورأس الخير.
وحول قدرة سار على مواكبة احتياج النقل لشركة معادن للألمونيوم أوضح الميمان أن «سار» ومعادن يستهدفون نقل 3.5 مليون طن من هذا الخام سنويا، كما أن أسطول الشركة من عربات البوكسايت البالغ 240 عربة قادر على تحقيق هذا الهدف، ومتى ما دعت الحاجة وتوفرت الجدوى الاقتصادية فلن تتأخر «سار» عن زيادة عدد هذه العربات.
وأشار رئيس مجلس إدارة شركة «سار» إلى أن كمية الفوسفات الخام التي نقلتها شركة «سار» عبر قطارات الفوسفات من مناجم حزم الجلاميد في منطقة الحدود الشمالية إلى مجمعات الصناعات التحويلية التابعة لشركة معادن للفوسفات في ميناء رأس الخير على الخليج العربي، عبر خط يبلغ طوله 1392 كيلومترا من مايو (أيار) 2011، تقترب حاليا من خمسة ملايين طن.
بدوره، عدّ عبد الرحمن بن محمد المفضي، أمين عام صندوق الاستثمارات العامة (الذراع الاستثمارية لوزارة المالية والجهة المالكة لشركة «سار») أن ما حققته «سار» على مستوى التشغيل لخط التعدين يؤكد أهمية مشروع قطار التعدين، وما يلعبه من دور محوري في دعم صناعة التعدين في السعودية التي باتت الركيزة الثالثة للاقتصاد الوطني.
كما أشار المفضي إلى العوائد المنتظرة من الخطوط الحديدية في دعم الاقتصاد الوطني على جميع المستويات والأصعدة، وقال: «هناك عوائد مرتقبة للخطوط الحديدية؛ فمن تقديم خدمات النقل الثقيل الصناعات الكبرى للتعدين والبترول والبتروكيماويات إضافة إلى دعم قيام استثمارات جديدة في المدن الصناعية التي تشرف عليها هيئة المدن الصناعية في مختلف المناطق، مرورا بخلق موارد مالية جديدة، من خلال ربط موانئ المملكة على البحر الأحمر والخليج العربي ببعضها، وتفعيل دور الموقع الاستراتيجي على مستوى الشرق الأوسط في زيادة الاستفادة التجارية من الموانئ بما يدعم الاقتصاد الوطني».
وتابع: «المملكة ستكون همزة وصل بين كل من البضائع المقبلة من أوروبا وأميركا ومختلف الأسواق في دول الخليج العربي، وبضائع ومنتجات دول الشرق الآسيوي ومختلف الأسواق في دول الشرق الأوسط وأوروبا وأميركا، من خلال تقليص المدة الزمنية لنقل البضائع عبر الخط الحديدي إلى مدة تتراوح بين يومين إلى ثلاثة أيام مقارنة بالنقل البحري الكامل عبر البحر الأحمر وبحر العرب التي تتراوح مدته بين سبعة وعشرة أيام، إضافة إلى خفض التكاليف العالية المترتبة على التأمين، يضاف إلى ذلك تحقيق الوفر في استهلاك 75 في المائة تقريبا من الوقود المستخدم في الشاحنات حاليا، والمدعوم من الدولة، لتحقيق عائد اقتصادي كبير منه في حال جرى تسويقه خارج المملكة، وانتهاء بما سيضيفه دخول هذه الصناعة إلى المملكة، من حيث خلق فرص عمل واعدة للشباب السعودي».

“إينوك” تفوز بترخيص لتشغيل محطات الوقود في السعودية.

بال أف إكس – السعودية  7 يوليو 2014

فازت شركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” بشهادة ترخيص معتمدة من وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية لإدارة وتشغيل وصيانة محطات خدمة الوقود على الطرق السريعة في السعودية، وذلك في خطوة في إطار استراتيجية التوسع الجغرافي لأعمال الشركة، ما يجعل “إينوك” واحدة من ثلاث شركات فقط في المملكة تحصل على شهادة الترخيص في أعقاب دراسة مفصلة أجرتها الوزارة لتحسين معايير وجودة محطات الخدمة في أنحاء المملكة.

هذا وكانت قد افتتحت “إينوك” مؤخراً أول محطة خدمة متكاملة في مدينة الدمام بحسب صحيفة البيان، وهي المحطة الأولى ضمن العديد من المرافق التي تخطط الشركة لافتتاحها في المملكة بعد نجاحها في الحصول على الترخيص.

 

أسعار الذهب

أعلى سعر للبلاديوم بـ 13 عاماً والذهب يعود للصعود.

بال أف إكس 5يوليو 2014

ارتفعت أسعار البلاديوم إلى أعلى مستوياتها في أكثر من 13 عاما أمس الجمعة مدعومة بتوقعات بأن تظل إمدادات جنوب أفريقيا محدودة بسبب إضراب طال أمده وأن يتحسن الطلب من شركات صناعة السيارات الصينية والأمريكية.

وصعد سعر البلاديوم في المعاملات الفورية في وقت سابق من الجلسة إلى 865 دولارا للأوقية (الأونصة) وهو أعلى مستوى منذ فبراير شباط 2001 قبل ان يتراجع عن مكاسبه ليغلق مستقرا عند 857.50 دولار.

وتضررت جنوب أفريقيا ثاني أكبر منتج للبلاديوم بعد روسيا من إضراب بدأه عمال مناجم قبل خمسة أشهر وهو أطول إضراب في تاريخ البلاد وساهم في دعم أسعار البلاديوم والبلاتين.

وارتفع سعر الذهب اليوم الجمعة مدعوما بتباين الأسهم الأوروبية لكنه معرض لمزيد من الخسائر بعد تراجعه في الجلسة السابقة مع صدور بيانات قوية بخصوص الوظائف الأمريكية عززت الدولار وهو ما أضعف جاذبية المعدن النفيس.

وقفز نمو الوظائف في الولايات المتحدة في يونيو حزيران وهبط معدل البطالة إلي أدنى مستوى له في حوالي ست سنوات وهو ما يقدم دليلا قويا على أن أكبر اقتصاد في العالم ينمو بنشاط مع بداية النصف الثاني من العام.

ونشرت البيانات يوم الخميس قبل يوم من موعدها بسبب عطلة يوم الاستقلال في الولايات المتحدة.

وأذكت البيانات مخاوف من أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة قبل الموعد المتوقع.

وانهى سعر الذهب في المعاملات الفورية الجلسة بلا تغير يذكر عند 1319.53 دولار للأوقية.

وكان الذهب هبط 1.2 بالمئة إلى أدنى مستوياته في أسبوع عند 1309.64 دولار عقب صدور بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية الأمريكية الخميس لكن متعاملين قالوا إنه تمكن من تعويض خسائره في وقت تتوقع فيه السوق مزيدا من المؤشرات على قوة الاقتصاد العالمي.

وارتفعت العقود الاجلة الامريكية للذهب تسليم أغسطس آب 70 سنتا لتغلق عند 1321.30 دولار للأوقية.

وزاد سعر الفضة 0.1 بالمئة إلى 21.12 دولار للأوقية بينما استقر البلاتين عند 1494.00 دولارا للأوقية.

 

أسعار الذهب

3 أسباب تدفع الذهب لمواصلة التراجع للفترة المقبلة.

بال أف إكس 5 يوليو 2014

لم يكد يتغير سعر الذهب أوائل التعامل في آسيا اليوم الجمعة بعد تراجعه الجلسة السابقة ومن المحتمل أن يشهد مزيدا من التراجع إذ إن بيانات قوية عن الوظائف الأمريكية وارتفاع الأسهم لمستويات قياسية في وول ستريت كلها أضعفت من جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن.

وقفز نمو الوظائف في الولايات المتحدة في يونيو وهبط معدل البطالة الى أدنى مستوى له في حوالي ست سنوات وهو ما يقدم دليلا قويا على أن أكبر اقتصاد في العالم ينمو بنشاط مع بداية النصف الثاني من العام.

وقالت وزارة العمل الأمريكية :” إن الوظائف في القطاعات غير الزراعية زادت 288 ألف وظيفة وتراجع معدل البطالة إلى 6.1 في المئة”.

وكان سعر الذهب مستقرا في السوق الفورية دونما تغير يذكر عند 1319.44 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن هبط في الجلسة السابقة أكثر من واحد في المائة إلى 1309.64 دولار مسجلا أدنى مستوياته في أسبوع قبل أن يتعافى قليلا ليغلق منخفضا 0.6 في المائة.

وانخفضت العقود الآجلة الأمريكية للذهب تسليم أغسطس 0.01 في المائة لتبلغ 1320.5 دولار للأوقية.

واستقرت الفضة عند 21.08 دولار للأوقية. وانخفض البلاتين 0.2 بالمئة إلى 1491.00 دولارا للأوقية.

ونزل البلاديوم 0.15 بالمئة إلى 853.63 دولار للأوقية.

 

أسعار الذهب

الذهب يلامس أعلى مستوى في شهرين.

بال أف إكس 30 يونيو 2014

استقر اليوم الاثنين سعر الذهب قرب أعلى مستوى له في شهرين بسبب بضعف الدولار، ويتوقع تحقيق مكاسب للربع الثاني على التوالي مع استمرار التوترات الجيوسياسية التي جعلت من المعدن ملاذاً آمناً.

واستقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 1315.40 دولار للأونصة، ملامساً أعلى مستوى له في شهرين إذ بلغ 1325.90 دولار في الأسبوع الماضي.

ويترقب المستثمرون في هذا الأسبوع بيانات الوظائف الأميركية واجتماع “البنك المركزي الأوروبي” للوقوف على توقعات إجراءات التحفيز.

وكان ارتفع المعدن 2.4 في المئة في الربع الثاني من العام، بعدما صعد نحو سبعة في المئة في الربع السابق بسبب العنف في أوكرانيا والعراق.

وانخفض سعر الفضة 0.67 في المئة إلى 20.87 دولار للأونصة. كما زاد البلاتين 0.16 في المئة إلى 1474.5 دولار للأونصة، بينما ارتفع البلاديوم 0.32 في المئة ليصل إلى 841.2 دولار للأونصة.

وكافح الدولار ليبتعد عن أدنى مستوى له في شهر أمام سلة عملات رئيسية في وقت مبكر اليوم الإثنين، بعدما سجل أكبر تراجع أسبوعي في أكثر من شهرين بسبب سلسلة من البيانات الأميركية المخيبة للآمال.

 

السعودية تمتلك “خمس” مخزونات النفط في العالم.

بال أف إكس – السعودية  28  يونيو 2014  ذكر تقرير متخصص أن السعودية تمتلك خمس إجمالي المخزون العالمي من النفط.

كاشفاً عن أن أكبر الاكتشافات النفطية على مستوى العالم خلال العام الماضي 2013 جاءت من دول الشرق الأوسط والقارة الإفريقية، الأمر الذي يزيد من أهمية تلك المنطقة كأكبر مزود للنفط على مستوى العالم.

وبحسب صحيفة الرياض فقد أضاف التقرير أن منطقة الخليج التي تعد جزءا من الشرق الأوسط تزود العالم بنحو 23% من النفط، وهي كمية تمثل نحو ربع احتياجاته النفطية ونحو 12% من الغاز الطبيعي.

وذكر أن دول الخليج تمتلك نحو 39% من احتياطيات العالم النفطية و21% من احتياطيات الغاز الطبيعي، لافتاً إلى أن زيادة معدلات الاستكشاف والتنقيب عن النفط في منطقة الشرق الأوسط ساهمت في دعم معدلات الإنتاج والتصدير بدول المنطقة، لاسيما تعزيز الاحتياطيات النفطية بها.

وأوضح التقرير أن المملكة بامتلاكها خمس إجمالي المخزون العالمي من النفط، فإنها بذلك تحتل المرتبة الأولى على مستوى المنطقة والثانية على مستوى العالم بعد فنزويلا من حيث حجم الاحتياطي النفطي في أراضيها، حيث يقدر مخزونها بأكثر من 267 مليار برميل.

وقال إن المملكة تأتي في المركز الثاني بعد فنزويلا من حيث حجم المخزون إلا أن إنتاجها يتجاوز إنتاج الدولة اللاتينية لتصبح المملكة أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم، حيث تنتج المملكة أكثر من 10 ملايين برميل يومياً.

 

 تصريحات السعودية تقضي على مخاوف إمدادات النفط.

بال أف إكس – السعودية 28 يونيو 2014  قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية جون كيري والملك عبدالله عاهل السعودية ناقشا لفترة وجيزة إمدادات النفط العالمية خلال اجتماع، لبحث الأزمة العراقية أمس الجمعة.

وأضاف المسؤول :”إن كيري أشار خلال الاجتماع إلى التصريحات التي أدلى بها مسؤول نفطي سعودي في الآونة الأخيرة بأن السعودية ستزيد الإمدادات إذا أدت أزمة العراق أو سوريا إلى تعطيل الإمدادات”.

وقال المسؤول الذي أطلع الصحافيين على فحوى المحادثات :”إن الوزير أشار بشكل إيجابي إلى تصريح أدلى به في الآونة الأخيرة مسؤول في المملكة يعكس رغبة المملكة في فعل اللازم في حالة حدوث أي اضطرابات.”

وقال المسؤول :”إن كيري يرى إن تصريحات المسؤول السعودي “بناءة” وأبدى مسؤولون أميركيون اعتقادهم بأن المخاوف الموجودة في أسواق النفط ستتراجع فور تشكيل حكومة أكثر شمولا في بغداد يمكن أن تعالج تمردا سنيا يهدد بتقسيم العراق”.

ولم يطرأ تغير على سعر خام مزيج برنت خلال تعاملات أمس الجمعة في أعقاب واحدة من أكبر عمليات الهبوط الأسبوعية التي شهدها خام القياس الدولي هذا العام بسبب تراجع المخاوف بشأن صادرات العراق.

وهبطت الأسعار أكثر من دولارين من أعلى مستوى وصلت إليه منذ تسعة أشهر وهو 115.71 دولار والذي سجلته في 19 يونيو وذلك، مع استمرار إنتاج حقول النفط بجنوب العراق دون تغير رغم القتال في شمال البلاد وغربها.

وتنتج حقول النفط بجنوب العراق معظم إنتاج العراق والذي يبلغ 3.3 مليون برميل يوميا.

 

النفط

الولايات المتحدة تسمح بتصدير النفط.. لأول مرة منذ السبعينيات..

بال أف إكس، الولايات المتحدة الأمريكية، 25 يوينو 2014:

منحت وزارة التجارة الأمريكية شركتين في تكساس تصريحين منفصلين بشحن المكثفات، مزيج من الهيدروكربونات أخف من البنزين، من تشكيل إيجل فورد الصخري، إلى مشترين أجانب، بينما يعد مؤشرا على رفع الولايات المتحدة الحظر الذي دام أربعين عاما على تصدير النفط الأمريكي، وفقا لما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال.
وأشارت الصحيفة إلى إن القرارين لم يعلن عنهما، لكنها نقلت عن وزارة التجارة قولها إنه “لم يحدث أي تغيير في السياسة المتعلقة بصادرات النفط الخام”.
لكن منتجي النفط الأمريكيين يمارسون ضغوطا على إدارة أوباما لمنحهم حق التصدير بسبب التخمة في إنتاج الزيت الصخري والتي دفعت الأسعار المحلية إلى ما دون المستويات العالمية.
البلدان الأسيوية المستوردة للطاقة ضخت استثمارات ضخمة في السنوات الأخيرة في “مكررات المكثفات”، وتقدر رويترز بأن هذا العام سيشهد افتتاح منشآت تكرير للمكثفات بقدرة إنتاجية تصل إلى نحو 350 ألف برميل من الوقود.

حيث تخضع المكثفات في العادة لمستوى منخفض من المعالجة لإزالة الشوائب والغازات المتطايرة.
ومن جانبها رفضت الإدارة الأمريكية السماح بتصدير الفائض خشية ارتفاع أسعار البنزين المحلية.
كما يمكن تكرير المكثفات إلى عدة أشكال من وقود المركبات مثل البنزين ووقود الطائرات.

 

جدير بالذكر، أن السياسة الحالية التي تطبقها الولايات المتحدة يعود تاريخها إلى عام 1973، عندما فرضت دول عربية حظرا على تصدير النفط إلى الدول التي تتعامل مع إسرائيل إبان حرب السادس من أكتوبر/تشرين أول.

“جنرال إلكتريك للنفط والغاز” توقع مذكرة تفاهم مع معهد أدنوك البترولي لتقديم برامج تدريبية وعملية متخصصة للمواطنين الإماراتيين

بال أف إكس، أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 يونيو 2014:

في خطوة تشكل رافداً قوياً للشراكة العريقة التي تجمعها بشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، وقعت “جنرال إلكتريك للنفظ والغاز”، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE، مذكرة تفاهم مع المعهد البترولي التابع لـ”أدنوك” بهدف تقديم برامج وفرصاً تدريبية متخصصة وأدوات تعليمية حديثة لطلاب المعهد، وذلك في إطار التزامها بتطوير الموارد البشرية المحلية والترويج لمبادرات تبادل المعارف والخبرات.

 

وقام بتوقيع مذكرة التفاهم كل من رامي قاسم، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا؛ والدكتور اسماعيل تاج، المدير الاكاديمي ورئيس المعهد البترولي بالانابة.

 

وقال رامي قاسم: “نود في هذه المناسبة أن نتوجه بكل الشكر إلى المعهد البترولي لمنحنا فرصة التعاون معاً لتقديم برامج تعليمية تساهم بدور حيوي في تعزيز إمكانات الطلاب الإماراتيين. وتعبّر هذه الخطوة بجلاء عن عمق التزامنا بدعم ’أدنوك‘ في تحقيق أهدافها الطموحة في مجال تطوير الموارد البشرية، كما تعكس هذه الاتفاقية التزامنا الجاد والمستمر ببناء قاعدة قوية من الخبراء المهنيين المزودين بالمعارف والخبرات التي تمكنهم من النجاح في مهام مختلفة ضمن قطاع النفط والغاز. وسيتم تنظيم العديد من البرامج والجلسات التدريبية وورش العمل التي تروج لثقافة الابتكار بين المواهب الوطنية الشابة، بالتزامن مع تزويدهم بخبرات عملية مباشرة حول آليات العمل في القطاع بشكل عام”.

 

من جانبه قال الدكتور إبراهيم الحجري،مدير العلاقات والتعاون الخارجيينوبروفيسور مساعد قسمالهندسة الميكانيكيةفي المعهد البترولي:”تسلط الاتفاقية الموقعة مع ’جنرال إلكتريك للنفط والغاز‘ الضوء على اهتمامنا بتعزيز تواصلنا مع قطاع الأعمال لضمان بناء إمكانات طلابنا بالشكل الأمثل. ونحن على ثقة بأن المعارف العملية التي سيكتسبها الطلاب من الخبراء المتخصصين ستعمق فهمهم لطبيعة العمل في القطاع. ولطالما كانت ’جنرال إلكتريك‘ شريكاً قوياً للمعهد البترولي من خلال تقديم الأدوات التعليمية القيّمة والمبتكرة التي تؤسس لبيئة تحاكي واقع الحياة العملي، وتأتي مذكرة التفاهم الجديدة لتكون إضافة في غاية الأهمية بالنسبة للطلاب، ولا سيما وهم يستعدون لبدء حياة مهنية مثمرة مع ’أدنوك‘”.

 

وبموجب الاتفاقية الممتدة لثلاث سنوات، ستقدم “جنرال إلكتريك” دعمها لمشروع تخرج رئيسي واحد على الأقل في كل عام دراسي، بالإضافة إلى جلستين تدريبيتين في الفصل الدراسي حول مواضيع متعلقة بالآليات التوربينية ومعدات التدوير وتحليل الاهتزازات وتقنيات الفحص. كما تنظم “جنرال إلكتريك” زيارة ميدانية واحدة على الأقل في كل فصل أكاديمي، بالإضافة إلى ثلاث أو أربع فرص تدريبية للطلاب لديها على أن يصل العدد إلى 10 متدربين خلال السنوات الثلاث المقبلة.

 

كما ستنظم “جنرال إلكتريك” والمعهد البترولي ندوات مشتركة، وبرامج تدريبية قصيرة وورش عمل للطلاب و/أو المعنيين من أطراف أخرى على أن تعقد ندوتان في كل فصل دراسي كحد أدنى. وتركز الندوات الأولى على أحدث تقنيات الآليات التوربينية التي طورتها “جنرال إلكتريك” بالإضافة إلى مبادرة الإنترنت الصناعي التي توحد جهود الأفراد والأدوات التحليلية والتقنية لتحقيق نتائج عملية ملموسة.

 

 

 

تمثل مذكرة التفاهم امتداداً للشراكة التي تجمع “جنرال إلكتريك” بـ”أدنوك” على المدى الطويل، لتزويد الأخيرة بالتقنيات الحديثة علاوة على تدريب الكوادر المهنية من خلال فعاليات جامعة “جنرال إلكتريك” للنفط والغاز التي أقيمت مؤخراً. كما ساهمت “جنرال إلكتريك” في تقديم مختبر لقياس الاهتزازات ونموذج بالحجم الحقيقي لتوربين غازي إلى المعهد البترولي، وستقدم لاحقاً نموذجاً توضيحياً بالحجم الفعلي لمنشآت العمل وأدوات مخبرية تعليمية تتيح للطلاب اكتساب معارف مباشرة على مختلف نواحي العمل في القطاع.

 

وإضافة إلى الدعم المقدم من “جنرال إلكتريك للنفط والغاز”، سيحظى البرنامج التدريبي بدعم مركز جنرال إلكتريك للإبداع البيئي. وستتعاون جميع أقسام الهندسة في المعهد البترولي على المشروع، بما في ذلك أقسام الهندسة الميكانيكية والكهربائية والكيميائية والبترولية. يذكر أن معهد “أدنوك” البترولي هو من معاهد التعليم الهندسي البارزة، إذ يتخرج منه أكثر من 200 طالب سنوياً. وفي ربيع 2014، تخرج أكثر من 1560 طالباً من المعهد البترولي، سواء من الطلاب أو خريجي الجامعات. وينضم 95% من هؤلاء الخريجية إلى “أدنوك” للعمل لدى مختلف الشركات التابعة لها.

 

وتتمتع “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” بحضور راسخ في الشرق الأوسط، ولديها العديد من الشراكات القوية مع العديد من شركات النفط والغاز الرائدة والمعنيين بقطاعات البتروكيماويات والطاقة والمياه في المنطقة. وتمثل دولة الإمارات العربية المتحدة سوقاً رئيسية بالنسبة للشركة، وتتيح تقنياتها المتطورة فرصة مهمة أمام عملائها لتعزيز كفاءة وموثوقية وإنتاجية عملياتهم التشغيلية.

DMCC_L-400

أكثر من 100 ضيف يحضرون حفل عشاء مركز دبي للسلع المتعددة في لندن

بال أف إكس، دبي، الإمارات العربية المتحدة – 21 يونيو 2014: في إطار استراتيجيته الرامية للترويج لدبي ومنطقته الحرة كمركز إقليمي لتجارة السلع، استضاف مركز دبي للسلع المتعددة، المؤسسة الحكومية المكرسة لتعزيز مكانة دبي كبوابة عالمية لتجارة السلع والجهة المانحة للتراخيص لمجتمع الأعمال في المركز، الأسبوع الماضي، النسخة الرابعة من حفل العشاء السنوي الذي يعقده المركز في لندن.

 

وجمع حفل العشاء الذي انعقد في برج “شارد” بلندن، وهو أطول مبنى في المملكة المتحدة، مجموعة متنوعة من الضيوف المهتمين بدبي ومركز دبي للسلع المتعددة، واللذان يواصلان مسيرتهما نحو تحقيق المزيد من النمو والنجاح.

 

وكان من ضمن الحضور كل من سمو الشيخ محمد بن مكتوم راشد آل مكتوم، سكرتير أول سفارة الدولة لدى المملكة المتحدة، وستيفن ويبستر، مصمم المجوهرات ومؤسس شركة ستيفن ويبستر للمجوهرات، وأوليفر روثتشايلد، رئيس مجلس إدارة شركة أوليفر روثتشايلد للاستشارات المؤسسية، إلى جانب مجموعة من كبار السياسيين البريطانيين، والمصرفيين والعاملين في تجارة السلع، وممثلين عن شركات أعضاء في المنطقة الحرة وأعضاء محتملين. هذا وحضر حفل العشاء أكثر من مائة ضيف، بارتفاع ملحوظ عن العام الماضي، ليشكلّ الضيوف الجدد ما نسبته 40% من الحضور.

 

وبهذه المناسبة، قال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول، مركز دبي للسلع المتعددة: “تُعدّ دولة الإمارات من أكبر أسواق الصادرات البريطانية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، وتبقى المملكة المتحدة أكبر مصدر للأعضاء الجدد في المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، والتي تعتبر مقراً لعدد كبير من الشركات البريطانية، حيث يشكلون ما نسبته 8.5% تقريباً، بواقع 735 شركة عضو، لتحتضن المنطقة الحرة بذلك ما يزيد عن 18% من إجمالي الشركات البريطانية العاملة في الدولة”.

 

وأضاف بن سليّم: “لا يسعنا خلال هذه المناسبة السنوية إلا أن نتقدم بالشكر من عملائنا على دعمهم المتواصل، ويسعدنا أن نطلع الحضور الكريم على آخر مستجداتنا، ولا سيما فيما يتعلق بالتقدم الذي أحرزناه في تطوير منطقة ’برج 2020‘، والتي ستحتضن أطول برج تجاري في العالم، لنحافظ بذلك على زخم نمونا خلال العقد المقبل”.

 

ومنذ أن استضاف مركز دبي للسلع المتعددة أول حفل عشاء في لندن عام 2010، تضاعف عدد الأعضاء المسجلين في منطقته الحرة من 4.008 إلى نحو 8.700 عضو، لتغدو المنطقة بذلك أكبر المناطق الحرة على مستوى دولة الإمارات وأسرعها نمواً. وكان المركز قد أعلن الأسبوع الفائت عن فوزه بجائزتين من مجلة “أف دي آي”، وهما أفضل منطقة حرة للشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وأفضل منطقة حرة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

QNB Logo

مجموعة :QNB الطلب العالمي القوي على الغاز الطبيعي المسال يقود إلى بقاء أسعاره على ارتفاع

بال أف إكس، الدوحة، 21 يونيو 2014 – من المرجح أن يؤدي الطلب العالمي القوي على الغاز الطبيعي المسال إلى بقاء أسعاره على ارتفاع خلال السنوات القليلة القادمة. فالطلب العالمي يزداد بفعل النمو الاقتصادي القوي في آسيا بالإضافة إلى عامل التحول إلى الطاقة النظيفة، خاصة في الصين. ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه بالرغم مما يعرف بثورة الغاز الصخري الأمريكي، وبرغم بدء تشغيل مشروع خط الأنابيب الروسي الصيني الذي تم التوقيع عليه في 21 مايو 2014 بتكلفة 400 مليار دولار أمريكي. وعموماً، يظل مستقبل سوق الغاز الطبيعي المسال مشرقاً مع ترجيح أن يترتب على ذلك بقاء أسعاره على ارتفاع لسنوات قادمة، وهو ما سيقود إلى استمرار دعم الفائض الضخم في الحساب الجاري لدولة قطر.
أسعار الغاز والنفط

PowerPoint Presentation

 

المصادر:  بلومبيرغ وتحليلات مجموعة QNB

ظل سوق الغاز الطبيعي المسال مشدوداً خلال عام 2013. وقد بلغ إجمالي الصادر منه عالمياً حوالي 240 مليون طن- وهو ما يمكن اعتباره مساوياً لمستويات عام 2012. واستمرت قطر في وضعها كأكبر دولة مصدرة للغاز الطبيعي المسال، بحوالي ثلث المعروض العالمي. وفي نفس الوقت، ارتفع الطلب من آسيا وأمريكا اللاتينية، مع تسجيل كل من الصين وكوريا الجنوبية والمكسيك أكبر زيادة في الطلب. وبصفة خاصة، بدأت الصين في تشغيل ثلاث محطات جديدة لإعادة تحويل الغاز المسال إلى غاز مع استمرار تحولها من الفحم إلى الغاز الطبيعي المسال كوقود نظيف في توليد الكهرباء. ترتب على ذلك زيادة بمتوسط دولار واحد في اسعار الغاز الطبيعي المسال لكل مليون وحدة حرارية بريطانية رغم تراجع أسعار خام النفط برنت بمقدار 4,5 دولار للبرميل وانخفاض الطلب على الغاز الطبيعي المسال من أوربا.

من المتوقع أن تستمر آفاق سوق الغاز الطبيعي المسال في اتجاهات مماثلة خلال عام 2014. ففي جانب العرض، يتوقع أن تدخل الخدمة ثلاث خطوط انتاج جديدة للغاز الطبيعي المسال في كل من الجزائر واستراليا وبابوا غينيا الجديدة خلال عام 2014. ويرجح أن يضيف ذلك حوالي 10 مليون طن للإنتاج العالمي من الغاز الطبيعي المسال- زيادة نسبتها 4,2%. أما في جانب الطلب، من المحتمل أن يؤدي استمرار النمو في الطلب من آسيا وحاجة أوربا لتنويع مصادر إمداداتها بعيداً عن غاز روسيا إلى تفوق الطلب على المعروض في السوق، وهو ما سيؤدي بدوره إلى ارتفاع طفيف في أسعار الغاز الطبيعي المسال بحوالي 0,5 دولار أمريكي لكل مليون وحدة حرارية بالرغم من التراجع المتوقع في اسعار خام النفط برنت. كما أن العنف المستمر في كل من العراق وسوريا قد يؤدي إلى ارتفاع أكبر من المتوقع في اسعار الغاز الطبيعي المسال والنفط الخام في النصف الثاني من عام 2014.

في المدى المتوسط، من غير المحتمل أن تتمكن الصادرات العالمية من الغاز الطبيعي المسال مقابلة الطلب العالمي المتنامي، وهو ما سيقود إلى ارتفاع اسعاره. ففي جانب العرض، من المتوقع للزيادة التدريجية للإنتاج في أستراليا (60 مليون طن خلال السنوات الست القادمة) وبابوا غينيا الجديدة (7 مليون طن في فترة لاحقة من هذا العقد) أن يؤدي إلى بلوغ الصادرات العالمية من الغاز الطبيعي المسال مقدار 300 مليون طن بحلول عام 2020- أي بمعدل نمو سنوي مركب 3,8%. كما أنه من غير المتوقع أن تتحقق زيادات إضافية في الصادرات قبل ذلك. وبصفة خاصة، ليس من المتوقع أن تؤدي ثورة الغاز الصخري الأمريكي إلى تحقيق إضافة في صادرات الغاز الطبيعي المسال قبل عام 2020 لأن ذلك سيعني مقاربة أسعار الغاز المحلية (هنري هب) للأسعار العالمية، وهو أمر لن ترضى به الإدارة الأمريكية الحالية أو المستقبلية على الأرجح (أنظر تحليلنا الاقتصادي بتاريخ 28 نوفمبر 2013). وإضافة لذلك، فإن الاتفاقية التي وقعتها روسيا لتزويد الصين بمقدار 38 مليار قدم مكعب من الغاز عبر خط الأنانيب الجديد خلال الثلاثين سنة القادمة يتوقع لها أن تكون بمثابة تحويل لإمدادات الغاز من أوربا إلى آسيا، وهو ما سيدفع الأسعار لأعلى في أوربا وخفضها في آسيا. ورغم أنه من المتوقع أن يؤدي ذلك إلى تقارب الأسعار العالمية للغاز الطبيعي المسال، فإنه لن يؤثر على إجمالي المعروض من الغاز عالمياً.

أما في جانب الطلب، فمن المحتمل أن يقود عاملان اثنان إلى استمرار الطلب العالمي في التفوق على العرض العالمي. أولاً، من المتوقع أن يظل الطلب على الطاقة قوياً في آسيا، حتى إذا أخذنا في الاعتبار تباطؤ النمو في الصين. إنّ بلداناً مثل الصين والهند وإندونيسيا وماليزيا والباكستان وتايلاند بدأت لتوها في الاعتماد على إمدادات الغاز الطبيعي المسال لاحتياجاتها من الطاقة، ومن المرجح أن يتعزز هذا الاتجاه خلال السنوات القليلة القادمة. ثانياً، سيستدعي معدل التلوث العالي في الصين تحولاً من الفحم إلى مصادر الطاقة النظيفة، خاصة الغاز الطبيعي المسال وغاز خط الأنابيب. ومن المتوقع أن يؤدى هذان العاملان إلى نمو مطرد في الطلب على الغاز الطبيعي المسال بنسبة 5-7% سنوياً حتى عام 2020 متفوقاً بذلك على المعروض منه عالمياً.

وإجمالاً، من المتوقع للطلب القوي على الغاز الطبيعي المسال أن يفوق العرض العالمي حتى عام 2020. ومن المرجح أن يعني هذا ارتفاعاً في أسعار الغاز الطبيعي المسال مع بقاء الطلب من آسيا قوياً. وبوصفها أكبر دولة مصدرة للغاز الطبيعي المسال في العالم، من المرجح أن تستفيد دولة قطر من ارتفاع أسعاره، وهو ما سيترتب عليه استمرار الفوائض الضخمة في الحساب الجاري للبلاد لسنوات قادمة.

أسعار الذهب

ارتفاع أسعار الذهب من جديد والهدف التالي 1331 دولار للأونصة

بال أف إكس، 20 يونيو 2014: عادت أسعار الذهب للهدوء مع بداية الفترة الأمريكية اليوم الجمعة ليعود من جديد للاقتراب من مستوى المقاومة المتوسط عند 1321 دولار للأونصة.

ومع بداية التداولات في الفترة الأمريكية شهد المعدن الأصفر ارتفاعا من مستوى 1311 دولار للأونصة ليختبر مستوى قريب من 1320 دولار للأونصة وهو المستوى غير البعيد عن مستوى المقاومة على المدى المتوسط عند 1321 دولار للأونصة والتي تم اختبارها يوم أمس في الارتفاعات القوية التي تلت صفقة ضخمة بقيمة نصف مليار دولار أشعلت المضاربات على الذهب من جديد.

ومع استمرار التوتر في العراق والحديث عن توجه صناديق ضخمة للاستمثار بالذهب يتوقع أن تستمر ارتفاعات الذهب إلى مستويات أعلى حيث يعتبر المستوى القادم المستهدف عند 1331 دولار للأونصة هو الأهم في الفترة الحالية.

اختراق المستوى المذكور يشكل نقطة هامة للذهب على المدى الطويل وهو ما يمكن أن يدفعه فعليا إلى ارتفاعات ماراثونية خلال الفترة القادمة والتي قد تعيد للذهب بريقه من جديد وذلك في ظل العودة نحو الملاذ الآمن.

أسعار الذهب

صفقة بنصف مليار دولار تدفع الذهب للارتفاع بقوة

بال أف إكس، 19 يونيو 2014: دفعت صفقة بقيمة نصف مليار دولار أسعار الذهب للارتفاع بقوة قبل قليل خلال التعاملات الأوروبية وقبل بداية التعاملات الأمريكية ليصل سعر أونصة الذهب إلى 1288 دولار.

وبحسب البيانات التي تظهر أحجام التداول على المعدن الأصفر فقد شهد التداول ارتفاعا قويا قبل لحظات ليصل إلى 0.5 مليار دولار مصحوبا بارتفاعات ماراثونية للذهب بأكثر من 10 دولارات خلال أقل من 5 دقائق.

وكان يوم أمس قد شهد ايضا ارتفاعات قوية في حجم التداول لحظة إعلان الفدرالي الأمريكي عن سياسته النقدية ولكنها جعلت الذهب يتذبذب بقوة.

ويظهر الرسم البياني أدناه تحركات أسعار الذهب برسم بياني لفترة زمنية 0 دقائق يظهر الارتفاعات القوية للذهب بالاضافة إلى الارتفاع في حجم التداول خلال إعلان الفدرالي وقبل لحظات.

ومع هذه الارتفاعات القوية فإن مستوى المقاومة الهام عند 1285 دولار يمكن اعتباره قد كسر وأصبح من المرجح أن يتمكن الذهب من اكمال طريق الارتفاع نحو مستويات 1300 دولار للاونصة والتي تعتبر الهدف التالي.

صفقة بنصف مليار تدفع الذهب للارتفاع

النفط

ارتفاع النفط مع استمرار العنف في العراق

بال أف إكس، 19 يونيو 2014: شهدت أسعار النفط اليوم ارتفاعات في التعاملات الأوروبية وسط مخاوف من استمرار تصاعد العنف في العراق وبعد بيانات أمريكية حكومية بالأمس أظهرت تراجع مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة الأمريكية.

وارتفعت أسعار العقود المستقبلية تسليم شهر يوليو للنفط الخام الأمريكي لتصل إلى 106.30 دولار للبرميل خلال الفترة الأوروبية اليوم.

فيما ارتفع سعر خام برنت لتصل أسعار العقود المستقبلية تسليم أغسطس إلى 114.45 دولار للبرميل.

وأوضح شعيب عابدي، المدير في شركة “آي سي أم كابيتال” البريطانية، أن هذه الارتفاعات تأتي في كنتيجة أن مخزونات النفط الخام (خام غرب تكساس)  جاءت أقل مما كان متوقعا الشهر الماضي، بالاضافة إلى أن الانباء عن تعرض مصفاة بيجي العراقية لهجوم كل هذا دفع بالمستثمرين للتخوف من أن يستمر ارتفاع أسعار النفط خلال الفترة القادمة.”

وأوضح عابدي في حديث خاص مع “بال أف إكس” أن هذه الارتفاعات قد تستمر خلال الفترة القادمة إذا ما تزايدت حدة الصراع في العراق لما يمكن أن يكون له من انعكاسات على امدادات النفط من العراق والدول المجاورة.”

 

النفط يرتفع الى 113 دولار للبرميل الاعلى منذ 9 اشهر

بال اف اكس _ الاخبار

 أدى تقدم المتشددين المسلحين في العراق إلى زيادة المخاوف من احتمال تعطل صادرات النفط من ثاني أكبر مصدر للنفط في أوبك ، حيق ارتفع خام مزيج برنت فوق 113 دولارا للبرميل، إلى ما يقرب من أعلى مستوى له منذ 9 أشهر الاثنين.

وكان الاندلاع المفاجئ للعنف في العراق تسبب في ارتفاع كبير في الأسعار الأسبوع الماضي، مع ارتفاع كل من برنت والخام الأميركي أكثر من أربعة في المئة.

وبدأ هذا الارتفاع يفقد الزخم ابتداء من يوم الجمعة مع انتظار السوق لمعرفة ما إذا كان هذا الصراع سيهدد مصافي النفط جنوبي بغداد.

وارتفع سعر برنت تسليم أغسطس 61 سنتا إلى 113.07 دولار للبرميل، وأغلقت تعاقدات يوليو، التي انتهت يوم الجمعة مرتفعة 39 سنتا إلى 113.41 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى له منذ التاسع من سبتمبر.

وارتفع الخام الأميركي 44 سنتا إلى 107.35 دولار للبرميل. وارتفع الخام يوم الجمعة إلى 107.68 دولار قبل إغلاقه مرتفعا 38 سنتا إلى 106.91 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى له منذ 18 سبتمبر.

وعزت دراسة اقتصادية متخصصة حدوث الارتفاعات المتتالية في أسعار النفط إلى ارتفاع معدل الطلب العالمي عليه، مشيرةً إلى أن الشحن البري المسؤول الأول عما يقرب من 40% من الزيادة في الطلب العالمي على النفط.

وبحسب ما نشرته جريدة “الرياض” فقد بينت الدراسة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية أن الفترة ما بين العام 2004 و2008 هي ذروة هذه الارتفاعات، وهو الأمر الذي دعا إلى ضرورة إيجاد تنوع لمصادر الطاقة، كما دفعت أسعار الطاقة المرتفعة عدداً من البلدان نحو الاعتماد بدرجة أكبر على توليد الكهرباء من الفحم.

وحمّلت هذه الأسعار بحسب الدراسة الحكومات أعباءً كبيرة من خلال زيادة المبالغ المترتبة عليها لدعم أسعار المحروقات في دولها، أما على النطاق التنموي فقد شكلّت أسعار الطاقة المرتفعة والمتقلبة تحدياً أمام الأسر التي تستخدم الطاقة التجارية الحديثة، مما جعلها تتحول مكرهة إلى الاستخدام التقليدي للكتلة الحيوية والفحم لأغراض الطهي والتدفئة.

وذكرت أن قطاع النقل من أهم القطاعات التي تسببت في نمو الطلب على النفط، حيث إن هذا النمو في قطاع النقل لكل من الصين والهند والشرق الأوسط أدى إلى زيادة الطلب على استخدام النفط باطراد، مما أدى لارتفاع أسعار الوقود.

وأوضحت الدراسة أن قطاع النقل بحسب الوكالة الدولية للطاقة مسئول عن أكثر من نصف الاستهلاك العالمي للنفط ولا زالت هذه الحصة في تزايد مطرد، بسبب زيادة أعداد السيارات وارتفاع الطلب على الشحن البري حيث انه مسؤول عن ما يقرب من 40% من الزيادة في الطلب العالمي على النفط.

ارتفاع سعر برميل النفط الكويتي الى2،31 دولار أمس ليبلغ 107،98دولار

بال أف إكس، الكويت، 14 يونيو 2014:

شهد سعر برميل النفط الكويتي ارتفاعا بنسبة31ر2 دولار في تداولات الامس ليستقر عند مستوى 98ر107 دولار مقارنة ب 67ر105 دولار للبرميل في تداولات أول من أمس وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وبأسواق النفط العالمية ارتفعت أسعار العقود الآجلة لنفط برنت خام القياس الأوروبي 18 سنتا لتصل إلى 20ر113 دولار للبرميل كما ارتفعت عقود الخام الامريكي الخفيف 18 سنتا لتصل الى مستوى 71ر106 دولار للبرميل.
كما كان للأحداث المتسارعة في العراق وسيطرة جماعات مسلحة على بعض مدنه تأثيرا على أسعار النفط في الاسواق العالمية منذ عدة أيام ما تسبب في ارتفاعاتها الا أن تلك الاسعار، مالبثت خلال جلسة التداول أمس أن تراجعت وهدأت بعض الشيء في الساعات الاخيرة من التداول في البورصات العالمية.

ويأتي ذلك بعد أن كانت الاسعار قد ارتفعت لمستويات لم تصل لها منذ عدة أشهر، قبل أن تتراجع إثر انحسار المخاوف بأن يتسبب العنف في العراق بإيقاف مفاجئ وكبير لصادراته النفطية.

أسعار الذهب

الذهب ثابت والبلاديوم بأعلى سعر منذ 13 عاماً.

بال أف إكس 12 يونيو 2014  استقر البلاديوم قرب أعلى مستوى له في أكثر من 13 عاما في التعاملات الآسيوية  اليوم الخميس مدعوما بمشتريات من مستخدمين صناعيين ومستثمرين وسط مخاوف من نقص المعروض مع استمرار إضراب عن العمل مضى عليه خمسة أشهر في جنوب إفريقيا، ثاني أكبر منتج للمعدن.

وسجل البلاديوم الذي يستخدم في الحلي وأجهزة تنقية العادم بالسيارات، مكاسب بلغت أكثر من 20 بالمئة منذ بداية العام، ليخطف الأضواء من شقيقه البلاتين الذي صعد حوالي 8 بالمئة.

وارتفع سعر البلاديوم في المعاملات الفورية 1.78 دولار إلى 858.86 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0335 بتوقيت غرينتش، بعد أن كان قفز في الجلسة السابقة إلى 862.50 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ فبراير 2001.

وتراجع البلاتين 4.30 دولار إلى 1472.50 دولار للأوقية.

ولم يطرأ تغير يذكر على سعر الذهب في المعاملات الفورية مسجلا 1260.80 دولار للأوقية، كما استقرت العقود الآجلة الأمريكية تسليم أغسطس عند 1261.70 دولار للأوقية.

 

أسعار الذهب

الذهب يرتفع إلى أعلى مستوياته منذ أسبوعين

بال أف إكس، 11 يونيو 2014: ارتفعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الأربعاء ليصل إلى مستوى 1264 دولار للأونصة وهو المستوى الأعلى له منذ أكثر من اسبوعين.

ومع تخطي الذهب لمستوى المقاومة المتوسط عند 1260 دولار للاونصة تحولت النظرة على المدى القصير نحو الايجابية في الفترة الحالية خاصة مع تشكل نموذج رأس وكتفين مقلوب على الرسم البياني لأربع ساعات والذي يعتبر مستوى المقاومة عند 1260 وهو الأمر الذي يشير إلى التحول نحو اتجاه صاعد على المدى القصير.

هذه الارتفاعات يتوقع أن تواجه مقاومة هامة وقوية للغاية في منطقة ما بين 1268-1273 والتي تعتبر منطقة مقاومة هامة على المدى المتوسط ويمكن أن يتمكن الذهب من الحصول على عزم قوي للارتفاع وتحول في النظرة على المدى المتوسط نحو الايجابية في حال تمكنه من تجاوز منطقة المقاومة المذكورة.

 

نمو تداولات بورصة دبي للذهب والسلع 24% في شهر مايو

بال اف اكس _ الاخبار

سجلت أحجام التداولات لشهر مايو في بورصة دبي للذهب والسلع (DGCX) نمواً قوياً بنسبة 24% عن الشهر السابق، بتداول 1,017,991 عقداً بلغت قيمتها 31.5 مليار دولار أمريكي.

وشكلت العملات المحرك الرئيسي لنمو أحجام التداولات، حيث بلغ عدد عقود العملات التي تم تداولها في مايو 923,491 عقداً بمعدل نمو 22% عن الشهر السابق. ومن بين أزواج العملات، حققت عقود الروبية الهندية الآجلة نمواً بمعدل 25% مقارنة مع إبريل بتداول 809,285 عقداً، كما بلغ عدد العقود المتداولة للروبية الهندية الآجلة المصغرة 105,421 عقداً مسجلة نمواً بمعدل 4%.

وارتفعت أحجام تداولات عقود مؤشر سينسكس الآجلة بمعدل كبير بلغ 206% بتداول 35,317 عقداً. كما سجلت هذه العقود أعلى حجم لتداولاتها اليومية بتاريخ 9 مايو 2014 بتداول 7,744 عقداً. وشهدت عقود الذهب الآجلة تداول 49,194 عقداً بنمو قدره 24% على أساس شهري، و9% على أساس سنوي.

وقال غاري أندرسون، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: “تعكس زيادة التداولات في بورصة دبي للذهب والسلع، وخاصة مع أداء بعض العقود الرئيسية في البورصة مثل الذهب والروبية الهندية وسينسكس، الاهتمام المتنامي من قبل المشاركين في السوق لاستخدام محفظتنا المتنوعة من المشتقات للتحوط ضد تقلبات الأسعار. وفي إطار خطتنا الاستراتيجية الخاصة بالمنتجات، نحن مستمرون في دراسة إمكانية طرح عقود آجلة جديدة لعملات من الأسواق الناشئة ومجموعة محددة من السلع”.

 

 

ومقارنة مع إبريل، حقق متوسط أحجام التداولات اليومية لشهر مايو نمواً بمعدل 19% من خلال تداول 46,272 عقداً يومياً.

الذهب يشهد أكبر تسجيل هبوط أسبوعي .

بال اف اكس

شهد سعر الذهب اليوم الجمعة استقرارا بعد سلسلة خسائر على مدى ثلاث جلسات، الا أن المعدن النفيس لا يزال في طريقه لتسجيل أكبر هبوط أسبوعي في شهرين مع انحسار جاذبيته كأداة استثمارية آمنة في أعقاب بيانات تشير إلى تحسن آفاق الاقتصاد الامريكي ومؤشرات على تراجع الطلب في آسيا.

كما بلغ سعر الذهب في المعاملات الفورية 1255.20 دولار للاوقية “الاونصة” دون تغير يذكر عن مستواه في أواخر التعاملات أمس البالغ 1255.60 دولار.
لكنه يبقى قريبا من أدنى مستوى له في نحو أربعة شهور البالغ 1251.10 دولار الذي هوى إليه يوم الخميس.
وتراجعت العقود الأمريكية تسليم يونيو 2.30 دولار للأوقية إلى 1254 دولارا للأوقية.

كما بلغت خسائر الذهب منذ بداية الأسبوع حوالي 3 بالمئة وهي أكبر خسارة أسبوعية منذ أواخر مارس.
وحصلت السوق على دعم في الشهور الماضية من المواجهة بين روسيا والغرب بخصوص أوكرانيا.
كما ارتفعت الفضة 0.2 بالمئة بالسوق الفورية إلى 19 دولارا للأوقية والبلاتين 0.3 بالمئة إلى 1457.25 دولار. وصعد البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 832 دولارا للأوقية.

أسعار الذهب

الذهب يواصل التراجع عالميا مسجلا اقل سعر في 16 أسبوعا.

بال أف إكس – الأخبار الخفيفة

واصل الذهب خسائره للجلسة الثالثة على التوالي الخميس ليسجل ادنى مستوى منذ 16 أسبوعا بفعل تحسن الدولار وطلب ضعيف بالسوق الحاضرة في الصين المشتري الكبير للمعدن.

وتراجع السعر الفوري للذهب إلى 1251.70 دولار للأوقية (الأونصة) مسجلا أدنى مستوياته منذ أوائل فبراير ثم تعافى قليلا بحلول الساعة 0638 بتوقيت جرينتش ليبلغ 1253.41 دولار بانخفاض 0.4 %. ونزل السعر نحو 3 % في الجلستين السابقتين.

وحوم الدولار عند أعلى مستوى في شهرين مقابل سلة عملات رئيسية في حين عززت الأسهم الآسيوية مكاسب الفترة الأخيرة.

ويؤدي ارتفاع الدولار إلى رفع تكلفة الذهب لحاملي العملات الأخرى في حين ينال ارتفاع الأسهم من إغراء المعدن النفيس كأداة تحوط.

وهبطت الفضة 0.8 % إلى 18.86 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 0.2 % إلى 1450.5 دولار بينما استقر البلاديوم دون تغير يذكر عند 833.5 دولار للأوقية ليظل قرب أعلى سعر في نحو ثلاث سنوات الذي بلغه في الجلسة السابقة.

كان نجواكو راماتلودي وزير المناجم الجديد في جنوب افريقيا أعلن الأربعاء أن أزمة الإضراب الذي أصاب مناجم البلاتين هناك بالشلل لثمانية عشر شهرا ستشهد انفراجا قريبا بعد خطوات من الجانبين لحل خلاف الأجور.

 

أسعار الذهب

الذهب يهبط الى أدنى مستوى في 3 أشهر ونصف.

بال أف إكس – الأخبار الخفيفة

هبطت اسعار الذهب الى أدنى مستوى لها في ثلاثة اشهر ونصف اثناء التعاملات الاسيوية اليوم، موسعة خسائرها الحادة التي منيت بها الجلسة السابقة بفعل مخاوف من تباطؤ الطلب في الصين، أكبر مستهلك للمعدن النفيس، وبيانات اقتصادية اميركية قوية قللت جاذبية الذهب كأداة استثمارية للتحوط من التضخم.

وتراجع سعر المعدن الاصفر في المعاملات الفورية إلى 1260.74 دولار للأوقية (الاونصة)، وهو ادنى مستوى له منذ اوائل شباط (فبراير) قبل ان يتعافى الى 1263.80 دولار.

وأنهى الذهب الجلسة السابقة على خسائر بلغت 2.3 في المئة، في أكبر هبوط ليوم واحد منذ كانون الاول (ديسمبر) الماضي.

 

برميل النفط الكويتي يرتفع 19 سنتاً ليستقر عند مستوى105،44 دولار ..

بال اف اكس
ذكرت مؤسسة البترول الكويتية اليوم ان سعر برميل النفط الكويتي ارتفع 19 سنتا ليستقر عند مستوى 44ر105 دولار للبرميل في تداولات يوم أمس الجمعة مقارنة ب 25ر105 دولار للبرميل في تداولات يوم أمس الأول.

وتأثرت أسعار اسواق النفط العالمية، بالصراع في ليبيا وأوكرانيا وبيانات اقتصادية إيجابية في الولايات المتحدة والصين أكبر مستهلكين للخام في العالم وهو ما دعم الاسعار حيث أغلقت أسعار العقود الآجلة لخام نفط الاشارة الدولي مزيج برنت فوق 110 دولارات للبرميل يوم امس.

كما أنهت عقود برنت تسليم يوليو جلسة التداول مرتفعة 18 سنتا او ما يعادل 16ر0 في المئة لتسجل عند التسوية 54ر110 دولار، بينما صعدت عقود الخام الأمريكي الخفيف 61 سنتا أو 59ر0 في المئة لتبلغ عند التسوية 35ر104 دولار للبرميل.