بال فوركس – أخبار وتحليلات الفوركس

SSL Certificates

    سعر البتكوين الان

    مصطلح اليوم

    • FOREX الفوركس

      شارك على فيسبوكشارك على تويترشارك على جوجل بلس كلمة فوركس هي اختصار للمصطلح باللغة الانجليزية Foreign Exchange ويعني تبادل العملات الأجنبية. ولكن مصطلح فوركس بعد انتشاره في العالم العربي بشكل خاص وفي العالم بشكل عام بدأ يأخذ تعريفا لعملية التداول الالكتروني بنظام التعامل بالهامش على العملات الأجنبية والسلع. كما واصبح شائعا استخدام العقود مقابل الفروقات […]

    أخبار عامة

    الدولار يَسْتَقِر قُبَيل صُدُور تَقْرير الوظَائِف غير الزِراعية الأمريكي

    4أيار/مايو 2018

    الأسهم الأمريكية

    أنهت الأسهم الأمريكية جلسة تداوُل أمس بتراجع طَفيف، عقب تراجعها من أدنى مستوى في أربعة أسابيع. وكانت المؤشرات الأمريكية قد تراجعت مع بداية جلسة التداول، بسبب استمرار عمليات البيع التي بدأت في وقت متأخر يوم الأربعاء. وعلى الرغم من ذلك، وجدت المُؤشرات الرئيسية الدعم تحت المتوسط المتحرك لـ 200 يوم، وهو ما ساعد على دفع الأسعار للارتفاع، لتتداول بالقرب من المستويات المفتوحة.

    الدولار

    لم يستطع الدولار الحفاظ على مستوياته المرتفعة التي سجل خلالها أعلى مستوى له في أربعة أسابيع، ليتراجع قليلا أمس أمام سلة من العملات الرئيسية، متأثرا بعمليات جني للأرباح قُبيل صدور تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكي. فيما يتداول الدولار الآن ضمن نطاق المنطقة الإيجابية لهذا العام، ليمحوا جميع الخسائر التي تكبدها خلال الربع الأول. ولا يزال الدولار يشهد دعمًا ملحوظًا بسبب تزايد التوقعات بأن البنك الفيدرالي سوف يواصل سياسة رفع أسعار الفائدة، فيما قد تحتاج البنوك المركزية الأخرى المزيد من الوقت لتشديد سياستها النقدية. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم “بشغف” تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكي والذي من المتوقع أن يشهد المزيد من التحسن في نمو الأجور، مما قد يدعم الدولار الأمريكي.

    اليورو

    بينما لا يزال اليورو يتلقى الدعم أمام الدولار بالقرب من منطقة الارتداد 61.8٪، لا سيما بعد تحركه الأخير من مستويات 1.1555 إلى 1.2555 دولار، والمتوسط المتحرك الأسي لمدة 200 يوم. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تداولت العملة المشتركة تحت ضغط شديد بسبب التباطؤ غير المتوقع في مستويات تضخم منطقة اليورو، والذي ظهر في أرقام مؤشر أسعار المستهلك. وفي حال استمرار المؤشرات الاقتصادية على هذا المنوال الضعيف، سيواجه البنك المركزي الأوروبي صعوبات في اتخاذ قرارٍ بشأن تقليص برنامج التحفيز النقدي.

    الإسترليني

    تراجع الإسترليني أمس، متأثرا سلبا بتراجع مؤشر مديري المشتريات الخدمي. وكان العديد من المحللين قد توقع أن ترتد الأرقام إلى مستويات الحد الأدنى 53.5 بعدما تراجعت في أذار/مارس الماضي إلى أدنى مستوياتها في عامين تقريبًا. فيما تراجعت فرص رفع سعر الفائدة في أيار/مايو من 90٪ إلى 10٪، وبسبب تراجع معدلات المؤشرات الاقتصادية البريطانية.

    الذهب

    لا يزال الذهب يشهد دعمًا بالقرب من مستويات الحاجز النفسي 1,300 دولار، بالتزامن مع ترقُبْ المتداولون تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكي. ويقترب الذهب الآن من تسجيل خسارته الأسبوعية الثالثة على التوالي. وكان مجلس الذهب العالمي قد صرح أمس بأن الطلب على الذهب قد لامس أدنى مستوى له منذ عام 2008.

    النفط

    ارتفعت أسعار النفط لتلامس أعلى مستوى لها في ثلاثة أيام، بالتزامن مع تصاعد المخاطر الجيوسياسية، بسبب احتمال قيام الولايات المتحدة الأميركية بفرض عقوبات ضد إيران. ومن المقرر أن يحدد الرئيس دونالد ترامب في 12 أيار/مايو الجاري كموعد نهائي للقادة الأوروبيين لإصلاح الاتفاق النووي. فيما صرح وزير الخارجية الإيراني بأن هذا أمر غير مقبول على الإطلاق. ومن المتوقع أن تسيطر حالة عدم اليقين على أسواق النفط، لا سيما وأن العديد من المستثمرين يترقبون الموعد النهائي الذي أعلن عنه ترامب. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تترقب الأسواق اليوم تقرير بيكر هيوز الخاص بمعدلات الحفارات الأمريكية.

     

    Related Posts

    أضف تعليقاً