بال فوركس – أخبار وتحليلات الفوركس

SSL Certificates

    سعر البتكوين الان

    مصطلح اليوم

    • FOREX الفوركس

      شارك على فيسبوكشارك على تويترشارك على جوجل بلس كلمة فوركس هي اختصار للمصطلح باللغة الانجليزية Foreign Exchange ويعني تبادل العملات الأجنبية. ولكن مصطلح فوركس بعد انتشاره في العالم العربي بشكل خاص وفي العالم بشكل عام بدأ يأخذ تعريفا لعملية التداول الالكتروني بنظام التعامل بالهامش على العملات الأجنبية والسلع. كما واصبح شائعا استخدام العقود مقابل الفروقات […]

    أخبار عامة

    الدولار يُواصِّل ارتفَاعَهُ للأسْبُوع الثَالث له على التَوَالي والأسْهُم تُحَلِّق عَاليًا

    7 أيار/مايو 2018

    الأسهم الأمريكية

    ارتفعت المؤشرات الأمريكية الرئيسية يوم الجمعة الماضية بنحو أكثر من 1%، بعدما أظهرت بيانات الوظائف الأمريكية نمواً أضعف من المتوقع في معدلات الأجور. فيما ارتفع متوسط الدخل الشهري لكل ساعة على أساس شهري بنحو 0.1٪ في شهر نيسان/أبريل والذي كان متوقعا له أن يرتفع بنحو 0.2 ٪، كما تم تعديل قراءة الشهر السابق من 0.3 ٪ إلى 0.2 ٪. يُذكر أن تراجع بيانات الأجور قلَّص من مخاوف المستثمرين بشأن أسعار الفائدة وتوقعات التضخم. علاوة على ذلك، ارتفع مؤشر آبل ليسجل أعلى مستوى له في 5 أيام، عقب صدور تقرير الأرباح الإيجابي يوم الثلاثاء الماضي. ومن ناحية أخرى، أكدت المحادثات الصينية الأمريكية التي جرت يومي الخميس والجمعة في بكين اتفاق الطرفان على ضرورة الاجتماع مرة ثانية للتوصل إلى اتفاق أفضل.

    الدولار

    ارتفع مؤشر الدولار للأسبوع الثالث له على التوالي، متجاوزًا أعلى مستوى له في 2018. فيما لم تتأثر قوة الدولار بتضارب البيانات الاقتصادية الأمريكية؛ لا سيما وأن تقرير الوظائف جاء متوافقا مع سياسة الفدرالي الأمريكي، ومعدلات رفع الفائدة والتي من المتوقع أن تحدث مرتين خلال العام الجاري. غير أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين قد يكون لها تأثير كبير على تلك النظرة المستقبلية.

    الإسترليني

    تراجع الإسترليني للأسبوع الثالث له على التوالي، حيث يترقب المتداولون اجتماع بنك إنجلترا يوم الخميس المقبل. يذكر أن تراجع البيانات الاقتصادية البريطانية خلال الربع الأول من العام كان له تأثير سلبي كبير على الباوند. انخفض الجنيه الإسترليني بما يقرب من 6٪ خلال الأسابيع الماضية بسبب تلاشي فرص رفع سعر الفائدة في الاجتماع المقبل لبنك إنجلترا.

    الذهب

    استطاع الذهب الحصول على بعض المكاسب خلال أيام التداول الثلاثة الماضية، بسبب الدعم الذي تلقاه بالقرب من مستويات مستوى 1,300 دولار. يذكر أن المعدن الثمين شهد تراجعا خلال الفترة الماضية بسبب ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، حيث فضَّل المستثمرون تجاهُل التداول في السبائك التي لا تدر عائدا. ومنذ بداية العام الجاري، يتداول الذهب في نمط تماسك بين 1,300 و1,370 دولار. وفي حال حدوث كسر في أي اتجاه سيزيد من شهية متداولي الذهب. فيما أكد مجلس الذهب العالمي أن هبوط الأسعار الذهب أدى إلى تراجع الطلب عليه خلال الربع الأول من العام الجاري.

    النفط

    ارتفعت أسعار النفط لتلامس أعلى مستوى لها مستوياتها منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2014، بسبب استمرار الاضطرابات السياسية في فنزويلا، واقتراب الموعد النهائي لإعادة فرض العقوبات على إيران. تداول مؤشر خام غرب تكساس الوسيط فوق مستوى 70 دولار. ومن شأن الأزمة الاقتصادية المتفاقمة في فنزويلا أن تؤدي إلى مزيد من التراجع في الإنتاج والصادرات- باعتبار فنزويلا من أكبر مصدري البترول في العالم. تراجع إنتاج البلدان بنحو 50٪ تقريبًا في السنوات الماضية ليصل إلى 1.5 مليون برميل يوميًا. من ناحية أخرى، نقترب من الموعد النهائي الذي حدده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإعادة فرض العقوبات على إيران. والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هل سيتمكن القادة الأوروبيون من طرح صفقة جديدة بالتزامن مع الموعد النهائي الذي أعلنه ترامب؟

    وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ذكرت شركة بيكر هيوز –لخدمات الطاقة- يوم الجمعة، أن شركات النفط الأمريكية أضافت تسعة منصات نفط خلال الأسبوع الماضي.

     

    Related Posts

    أضف تعليقاً